سؤال

أشعر بالحزن والقلق على عائلتي فماذا أفعل؟

Jag är ledsen och orolig för min familj - arabiska

سؤال

تحية طيبة! أشعر بالقلق على عائلتي التي بقيت في بلدي الأم وأفكر بها كثيراً. ماذا أفعل عندما أشعر بالحزن والقلق؟

إجابة

الشعور بالحزن والقلق أمر طبيعي جداً إذا كانت عائلتك لا تزال في بلدك الأم وأنت تعيش هنا في السويد. سيشعر معظم الناس بما تشعر به الآن إذا مروا بنفس هذه الظروف.

سيسهل عليك التعامل مع تلك المشاعر المرهِقة إذا اهتممت بنفسك كما يجب. إليك بعض النصائح:

  • حاول فعل أشياء مسلّية تساعدك على الاسترخاء حتى ولو كنت تشعر بالحزن. عليك أن ترتاح من وقت لآخر من الأمور المرهقة لكي تستطيع التغلب على الحزن الذي قد يصيبك.
  • كن لطيفاً مع نفسك واحترم مشاعرك. هذا أمر هام عندما تكون في وضع صعب كوجودك هنا بمفردك دون عائلتك.
  • حاول أن تأكل وتنام بشكل كافٍ كل يوم. هذا مهم لكي تكون بصحة جيدة.  اتصل بمركز الرعاية الصحية إذا كنت تواجه صعوبات في النوم. يمكنك الحصول على أدوية للنوم أو على ما تحتاجه من المساعدة.
  • مارس الرياضة. يمكنك على سبيل المثال أن تمشي كل يوم. يساهم المشي في إفراز مواد مفيدة في الجسم تشعرك بتحسن عندما تكون قلقاُ وحزيناً.
  • إذا كنت تذهب إلى المدرسة فلا تتوقف عن الذهاب فإن الانشغال خلال النهار أمر جيد.

كما يمكنك طلب المساعدة من عيادة الشباب حيث يمكنك التحدث مع أحد الموظفين عن حالتك ومشاعرك وأفكارك. قد يكون ذلك مفيداً لك.

المزيد عن Youmo

إلى أعلى الصفحة